أفضل ممارسات هندسة منتجات البرمجيات

أفضل ممارسات هندسة منتجات البرمجيات

0 المراجعات

أصبحت هندسة منتجات البرمجيات الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى. من أجل التطوير الفعال لأي نظام برمجي ونشره وصيانته ، يجب الالتزام بأفضل الممارسات. إنها الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها إدراك النتائج المتوقعة بالإضافة إلى المعالجة المناسبة لمشاريع البرمجيات.


تتضمن أفضل الممارسات هذه العديد من الإرشادات والأدوات والمفاهيم المتعلقة بهندسة البرمجيات. إنها ذات قيمة هائلة في التأكد من معالجة مواصفات العميل بشكل مناسب. سيكون من المناسب الآن أن نتحدث بإيجاز عن

 

 بعض أهم هذه الممارسات:

• نموذج تطوير تكراري تزايدي لتطوير البرمجيات. 

• قياس المقاييس المحورية وذات الصلة:

 حتى عندما يكون التركيز الأساسي للفريق على مجموعة معينة من المقاييس ؛ يجب عدم تجاهل المقاييس الأخرى. يعد الالتزام بقياس وإدارة مقاييس مشروع البرمجيات أمرًا إلزاميًا لتقديم منتجات برمجية بأعلى جودة.

 • يميل النموذج التقليدي إلى التغاضي عن الأخطاء حتى مرحلة النشر ثم يحاول تصحيحها:

مع هذا ، قد يكون هناك الكثير من القضايا التي يجب حلها في المراحل النهائية والتي تصبح عبئًا كبيرًا. إن اتباع نهج أكثر منهجية وتكرارا للاختبار المتكرر وتصحيح الأخطاء بمجرد أن يتم ملاحظتها ، يجعل الأمور أسهل في الإدارة خاصة في المراحل الختامية لمشروع تطوير البرمجيات.

 • يجب تشجيع المطورين على جعل التعليمات البرمجية الخاصة بهم قابلة للقراءة:

 مع سهولة القراءة المحسنة ، يصبح إصلاح الأخطاء في وقت لاحق أمرًا غير معقد.

 • يجب أن تتأكد الشركة من أن كل رمز مكتوب مدعوم بالوثائق الصحيحة:

 مع التوثيق الصحيح والمفصل ، تصبح صيانة الكود أسهل.

 • لا يمكن المبالغة في أهمية اختبار الوحدة في المراحل الأولى من تطوير البرامج:

من الخطأ الكبير أن يعتمد فريق المشروع على الاختبارات اليدوية فقط. قم بتضمين اختبار الوحدة في المشروع من اليوم الأول ، ويمكن تجنب العديد من المشكلات الفنية في المراحل اللاحقة.

 • يعد اختبار الأداء جانبًا مهمًا آخر في هندسة منتجات البرمجيات:

 يجب إجراء هذا الاختبار قبل تسليم المنتج للعميل مباشرة. في حالة اكتشاف أي مشكلات متعلقة بالأداء ، يمكن تصحيحها على الفور دون وجود مجال لشكاوى العملاء ، مما يعزز مصداقيتك في السوق.

 • يعتبر الالتزام بمبادئ إدارة الجودة من أهم الممارسات الفضلى:

 مطورو البرامج مطالبون بامتلاك معرفة حديثة بأحدث المواصفات والمتطلبات والميزات. عند معالجة هذا الجانب الرئيسي ، ستكون الشركة قادرة على توفير حلول برمجية بأعلى مستوى من الموثوقية.

 • أخيرًا وليس آخرًا ، لا غنى عن وجود عمل جماعي وتعاون وثيق بين كل من يشارك في مشروع برمجي.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

419

followers

133

followings

3

مقالات مشابة