فشل جوجل في منتج جديد

فشل جوجل في منتج جديد

0 المراجعات

إيقاف جوجل لخدمة ستاديا للألعاب

فشل جوجل في منتج جديد صرحت شركة جوجل التي تتبع ألفا بيت أنها سوف تقوم بإنهاء أو إيقاف خدمة ألعاب ستاديا، وذلك بسبب فشلها في جذب اللاعبين لها، وذلك بعد حوالي ثلاث سنوات من الانطلاق حسب ما تم ذكره في وكالة رويترز الأمريكية.

 إن شركات الألعاب قد تواجه بطئ كبير في الطلبات على جميع ألعاب الفيديو، وكان هناك توقعات لشركة ستاديا أنها سوف تسبب في عمل تضخم كبير في أن المستهلكين للألعاب يقومون بتقليل الإنفاق على الترفيه.

فيل هاريسون وما ذكره 

 وقد ذكر نائب رئيس ومدير شركة ستاديا فيل هاريسون في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي يقول فيه بالرغم من أن فكرة الألعاب بنيت على أسس تقنية جيدة إلا أنها لم تجذب المستخدمين مثل ما توقعنا.

 وقد قالت الشركة أيضا انها سوف تعيد كل المشتريات الخاصة بأجهزة ستاديا التي تم بيعها من المتجر، وكل مشتريات الألعاب وأيضا محتواها الإضافي التي تم إجرائها بواسطة متجر ستاديا، ومع كل ذلك سوف يستمر اللاعبين في وصولهم الى جميع ألعابهم ويتم اللعب حتى 18 يناير. 

متي انطلقت ستاديا للألعاب؟ 

وقد ذكرت شركة جوجل العام الماضي image about فشل جوجل في منتج جديد  أنها سوف تقوم بتطوير داخلي لألعاب ستاديا، وذلك سوف يجعلها تعتمد بشكل كلي على مطورين الألعاب وأيضا الناشرين الآخرين، وقد انطلقت مجموعة ألعاب ستاديا عام 2019 مع وحدة التطوير الخاصة بالألعاب الداخلية، وكان متوقع ان يتم صنع ألعاب أخرى خاصة بالمنصة. 

ومن الجدير بالذكر أن أي شخص لن يستطيع الدخول الى الألعاب الذي قام بشرائها على المنصة بعد عملية الإغلاق ولكن المشتركين يحصلون على بعض من الوقت للعب قبل الإيقاف بشكل نهائي، وذكر هاريسون أنه يتوقع أن سوف يتم اكتمال أغلب المبالغ المستردة في يناير 2023،جوجل توقفت عن استاديا لكن ذلك لا يعني إغلاق صناعة الألعاب بل هي سوف تواصل استثمارها في التقنيات الجديدة وأيضا المنصات التي تقوم بدعم النجاح للمطورين وشركاء الصناعة ومنشئين المحتوى وأننا نرى فرصة كبيرة وواضحة لكي نطبق هذه التكنولوجيا من خلال اليوتيوب وجوجل بلاي وأجزاء أخرى منها ونتيحها لشركائنا، وهناك جهود في الواقع للصناعة تتماشى مع المستقبل القادم من الألعاب. 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

10

followers

10

followings

13

مقالات مشابة