الأيفون 14 pro max هل خيب الأمال ؟

الأيفون 14 pro max هل خيب الأمال ؟

0 المراجعات

مؤخرا جرى الإعلان عن إصدارات الأيفون لهذه السنة بعدما  قد غمرت التسريبات جميع مواقع التواصل خصوصا تلك التي تتعلق لشكل النوتش الذي كان يبدوا في التسريبات على شكل علامة تعجب لتجهض أبل هذه الشائعات بالإعلان عن الأيفون هذه السنة في مؤمرها الأخير ليظهر شكل النوتش الجديد الذي ظهر التغيير فيه في تصغير حجم النوتش بشكل كبير .


ما هو حجم النقله بين الجيل السابق و الحالي ؟

إذا يفترض أن يكون هذا هو السؤال المحوري الذي يجب أن نجيب عليه لنعرف إجابة السؤال المذكور في العنوان و كما أني أريد أن أجنبك حوار الأرقام الطويل في نقاط مختصره .


أولا :التطوير من الأيفون 13 إلى 14 لم تكن بذالك الذي يستحق أن يسمى تطوير تقنيا بل قد ينطبق الأمر حتى على 14pro لكن الأمر متفها لحد كبير فأبل رائدة في تصميم العتاد الداخلي فقد حطمت جميع الأرقام الممكن تحطيمها في ما يتعلق بالمعالج ففي هذه النقطة يبدوا أن أبل تنافس نفسها  

ثانيا:تعنت أبل ليس فقط في نقطة التصميم بل أيضا في مجرات طفرات الأندرويد المتتالية مقارنة بأبل و ما أقصده بدرجة أولى هو تردد فريمات الشاشة الذي لا زال 60fps

ورقة أبل الرابحة

لا أعلم أين أبدا لكن للأبل العديد من الأوراق الرابحة رغم كونها محروقة إن صح التعبير فنظام i o s لا يزال يخبأ العديد من المزايا خاصة في ما يتعلق بالإماهات الجديدة مع تطوير ليس كبير  في ما يتعلق بالمعالج عامة 


الإيماهات الجديدة

فالنظام الذي جسد معنى التكامل بين النظام و الجهاز  القوي أظعر لنا العديد من المزايا التي ظهرت و التي لم تظهر بعد خصوصا الإيماهات الذكية التي تدعمها ج
الشاشة عالية الجودة و السطوع في تغير ألوان الشاشة حول النوتش أثناء تلقي المكالمات و الرسائل و غيرها


شكرا للإكمالك المقال و للألخص لك المضوع في عبارة منمقة أدبية في ما يخص هذا الموضوع التقني 
"رغم التقدم المستمر لقسم التطوير في أبل إلا أن قسم التسويق لا يزال قادر على جعل أصغر تقدماته إنجازات تستحق  دفع $900 من أجلها"

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

20

followers

3

followings

1

مقالات مشابة